The Cube & the Insect

I was commissioned by the Emirates Arts Society (EFAS) to design and create the first trophy to be launched by EFAS. Associated with the opening of the 34th annual exhibition under the title of "Noah's Ark" curated by Emirati Artists and Writer Mohammad Al Mazrui, in Jan 2016. Where I exhibited my Artwork "The Remains." In Menarat Al Sadyat Abu Dhabi, UAE.

 

The trophy was titled “the Cube and the Insect", a symbolic form expressing the Concept of Value.

 

The trophy constructed of 3 Cubes made out of industrial building material called Solid Surface and an insect (Local desert Beetle "Blaps mucronata") made out of gold. The cube is 15 cm cube and the golden beetle is 4cm, which was graphic designed, 3D printed in wax and gold casted.

عن المكعب و الحشرة

الجمال، النظام، الاتزان. كلها صفات كونيه تنعكس من عمق الخليقه و من أصغر كائناتها إلى أكبرها. لطالما تلاعب الفن بهذه الصفات رامياً التطور. و لأننا و منذ زمن ليس ببعيد هنا في الامارات نظل نهدهد الفن كوليد يتبرعم بروية و مهل، و هو بدوره كزهرة صحراويه هشة التراكيب لها خصائصها المحددة و قدراتها المعينه، يأبى الفن التشكيلي أن ينطلق دون مراعاة منه لقانون الاتزان الاجتماعي و الثقافي و دون أن يغفل نسيج واقعه المركب بحساسيته المفرطه.  أقدم نموذج جائزة الفنون مستوحي من عنصرين متضادين أولهما عضوي و ثانيهما نتاج فكري بحت. فالعنصر الأول هو حشرة الخنفساء، في تشكيل يتصارع مع دقة تكوين الطبيعه و شفافيتها، و الثاني هو المربع، شكلا هندسيا عريقا هو منتهى ابداعات الخيال البشري. في محاولة مني للاشارة الى العلاقه الرباعية التكاملية بين الانسان، الطبيعه، الابداع و الاتزان.

وددت الاستفادة من التكريم كقاعدة يرتكز عليها حواري الفني في تصميم الجائزة. فالحشره في هذا العمل رمز يتحدى الانسان في تقديره لمكانته غير المستقره بين عناصر الطبيعه

 

يتحسس رمز الحشرة هنا المخزون الثقافي لدى الانسان في نظرته لوزن الموجودات من حوله و قيمة ذاته مقارنة بتلك الموجودات، النظرتان اللتان تحددان بشكل تلقائي نضجه الثقافي و اكتماله الانساني. أما الخنافس تحديدا فبالرغم من تاريخها كرمزا ميثولوجي في الكثير من الثقافات القديمه فإنها اليوم تحولت في نظرة المجتمعات إلى كائنات أقل من عاديه، و أنا أراها مخلوقات مسالمه، صغيره في حجمها رائعة التكوين، صلبة التفاصيل، ذات سلوك متقن. للخنافس ثقلها الهام في الاتزان البيئي، تتفوق فصائلها على كل مخلوقات الأرض في خاصية التنوع. لكنها اليوم في الثقافة العامة و خاصة الثقافة المحلية تحتل مرتبة التهميش خاصة في قيمتها الجمالية. من هنا جاء اختياري في تصميم الخنفساء بأن تُشكل بمادة الذهب و ذلك لربط قيمتين متضادتين برابط شبه دموي، فالخنفساء هنا هي الذهب و الذهب هو الخنفساء و الفن في هذا العمل البسيط أصبح وليدهما

أما المكعب و بعيدا عن رمز الصندوق، فاذا ما حاولنا تفكيكه كفكرة مبدئية فإننا سنلتقي مباشرة بالمربع كشكل أولي. المربع بالنسبه لي يمثل الجرأة الكامله  في اختزال الزخم المرئي في حكمة بصريه واحدة. المربع يلهمني الى عمق الفلسفه الوجوديه حيث بداية فهم الانسان لعلاقته بالكون. جزء من مفهومي للمربع يأتي مما علمني إياه الفن الاسلامي عن انجذاب الفنان الأول لعناصر التجريد البصري في الطبيعه ابتداءاً من النقطه الى الخط  الى الدائرة حتى ولادة المربع ثم عودةً أخرى إلى الطبيعة التلقائيه من خلال المنحنيات و الزخرفه المفعمه بالحركه. المربع بالنسبة لي هو شكل ثانوي ظهر وازدهر بوجود المخلوق البشري الذي تمزق عند و لادته بين ذكر و انثى. يظل المربع في نظري هو الترجمه البصريه الذكورية للولع الانساني بأنوثة الطبيعة الطاغية و هو النزعة السيكولوجيه للسيطره على الحركة المفرطه في تلك الطبيعه. 

فالمربع حالة من الصرامة و الحدة، محاولة الانسان لكبح تلك النزعة المائعه في الطبيعه. محاولة لدفع الانثوي للاستقرار و التأني. مرصد نفسي و تشكيلي لاستطلاع الذكوري و الانثوي في داخلنا بمعنى المتحرك و الساكن فينا.

المكعب و الحشرة هما استطلاع بصري لحجم، مكانة و شكل الفن في هذه التركيبه الحياتيه

2019 AISHA JUMA

  • Grey Facebook Icon
  • Grey Instagram Icon